Sunday, February 8, 2009

الأطخم



الأطخم

وهي رواية وصلت إلي مرفقه بإهداء هادئ جميل بدأ بالعزيز جدا / براك
وهذه الروايه كانت مخصصه لفئه معينه من اصدقاء السيد المدون فهد العسكر
احببت ان اجرب النقد الفني المتواضع لتلك الروايه وهي بالمناسبه أول روايه اقرأها بحياتي

ماهو الاطخم :

الطخمه : الوجه الجميل وفيه سمنه (( متبتب )) أو مملوحا باللهجه الكويتيه

الغلاف :

بداية توقفت برهه عند الغلاف وكان بالفعل يحوي على تصميم واضح ومتأثرا بأدق تفاصيل الرواية حيث ان الاطخم وهو شخصا امريكيا يسرد قصة الاربع ايام التي قضاها في ربوع الكويت ، ودور السيد فهد العسكر كاتب هذه الروايه هي ان يشرح مارآه هو والاطخم من مشاهد مختلفه برؤيه كويتية أمريكيه خالصه .

التقديم :

التقديم الموقع من قبل المدونه السابقه عباره عن ستاره تفتح ببطأ لكي تطبع صوره عميقه عن شخصيه فهد العسكر الكاتب وتترك للقارئ فرصه الاستعداد الذهني لقراءة مختلفه بعمق وبصدق وبإختصار التقديم فكرة رائعه وصادقة وافتتاحية تجبر القارئ على الإستعداد والترقب للإصغاء

الإهداء :

كان عباره عن ايضاح من الكاتب للقارئ بأن هذه الروايه هي اهداء للأطخم صاحب الفكره او الشخصيه الرئيسيه بالروايه

التفاصيل

تجبرك الروايه على الولوج إلى كافة التفاصيل فأنت تقرأ كأنك تشاهد وهذه الصفه يتميز بها الكاتب فهد لأنه يمتلك مقومات التصوير الهادئ البسيط والذي يجبرك على مشاهدة الاحداث بإيقاع متناغم وقد إكتشفت هذا الشئ من متابعتي لفهد من خلال مدونته .
كان فهد رائعا في الاسقاطات السياسيه والاجتماعيه والإقتصاديه وكان ايضا دقيقا في تحليل بعض تساؤلات الأطخم مثال على ذلك ماذكره عن تاريخ الكويت الاقتصادي الذي يمتد 250 عاما ومنها 70 عاما تمتعت فيها بالنفط فقط
خفة الدم المستمره في الروايه كانت منسجمه مع الجو العام للروايه مثال على ذلك وصفه لدلي وللحجاب الذي ترتديه والمنمق بعلبتي روب كي دي دي وكنت اتمنى لو انه لم يشير للمنتجات بأسمائها ولكن رغبته في استمرار الايقاع الخفيف المصحوب بخفة الدم غفرت له استعانته بإسم المنتج الاصلي وقد تكرر هذا كثيرا في ذكره لأسم الفندق او المطعم او القهوه .
لابد ان اشير إلى ان الكاتب فهد يملك قدرة فريده على الوصف فقد كان باهرا في وصف دلي وملي وكان راقيا في وصف تقاطيع وجه الاطخم وكان صادقا في وصف لحظات السلام والوداع وحتى انه يجعلك تتخيل أي شخصيه يتحدث عنها بكل تفاصيلها من الرأس حتى أخمص القدم وهذا بنظري شئ صعب ولكن هذا هو الابداع
هناك وصفا للصور والمشاهد الإجتماعيه ونقل فهد الحوارات بصورة طريفه رغم حدة بعض الحوارات وكان وصفه لبعض الامور وصفا دقيقا للمشاهد بصوره عامه عند الحديث عن الكويت من جانب الأطخم وهنا نكتشف ذكاء الكاتب في نقل رؤيته الكويتيه الخالصه بتساؤل امريكي واقعي وكانت هذه التركيبه حديثه وذكيه ومبهره لانها تجبرك على رؤية فكر فهد بعين الاطخم
وايضا التطرق للجوانب المذهبيه كان بطريقه مهذبه جميله
جدولة المواعيد للأطخم قراءة جيده لحب الأطخم أو الشخص المتحضر لدقة المواعيد وترتيب شئون حياته وأيضا الصوت الناعم للأطخم بالإستئذان وفيه شرح للأخلاق المتحضره وهي نقطه تحسب للكاتب في نقل تفاصيل الحدث والموقف وانعكاسه على المجتمع
لم تفت على الكاتب فهد شرح اخطاء الإجراءات الحكوميه في دولة الكويت وقد تم تناولها بطريقه هادئه منسجمه مع الايقاع العام للحدث وأيضا تطرقه لموضوع الجنسيه
رغم تفوق اللهجه المحليه على اللغة العربيه الفصحى في كتابة السيد فهد للروايه وايضا استخدامه لتعبيرات ضخمه باللهجة الكويتية متماشية مع إيقاع الحوار، ولكنه لم ينس ان يظهر لنا قدرته الواضحه في استخدامه للغه العربيه ومثال على ذلك (( حررت مارد خيالي الحبيس )) حطام سفني الجاثمه على أطراف روحي )) (( هناك اجواء نقيه توحي بالإنحلال ولكنها مع ذلك لاتعادل الأجواء المنحله التي تدعي النقاء))
الكاتب فهد عنده القدره على وصف الحدث والموقف وتعابير الشخصيات بسلاسه رائعه وقد ابدع في وصف الحسينه
اقحام رؤية فهد السياسية في جوهر الحوار يحسب للكاتب
تواصل شخوص الرواية بتناغم رائع في ظهور شخصية دلّي وإختفائها يحسب للكاتب
محاولة نقل المشاهد بصورة بسيطه حتى ينسجم القارئ مع سير أحداث الرواية

لما التقينا والدموع سواجما خرست وطرفي من الهوى يتكلم

في هذا الفصل ابدع الكاتب في تصوير مشاهد الحفله او (( السمره)) وتصويرها تصويرا فنيا حتى انه يتخيل لك ان الكاتب فهد هو بالفعل موزع موسيقي او ملحن وشاعرا في نفس الوقت لانه كان يحلل النغمه ويفسر التنوع الموسيقي بالجمله اللحنيه
ونجد نفس هذا الاحساس ايضا في فصل أتت هند فقد برع الكاتب في تصوير المعنى لأغنية اتت هند العدنيه وبرع ايضا في وصف هند وشكوتها لأمها في هذا الفصل لابد لك من سماع الاغنية مرة اخرى بعد قرائتك لوصف الكاتب فهد لانه اضاف حسا موسيقيا جديدا على الاغنيه

اخيرا

الاطخم عبارة عن مشروع روايه كما إدعى الكاتب ولكنني بعد قرائتي لهذه الروايه فهي بالفعل روايه مكتملة الفصول وفهد العسكر هو كاتب روائي بنظري يملك الادوات الفنيه الراقيه في تحليل مجتمعه من وجهة نظر الأطخم والتي هي بالأصل وجهة نظر فهد ولكن ذكاؤه وحبه للتجديد جعلنا نتخيل الاطخم هو من ينتقد ويحلل
رائع يافهد رائع
وهذه التجربه اعطتني يقينا ان عالم المدونات بالكويت له رونقا خاصا وفهد العسكر مثال ولكنه يحتاج للتشجيع وهي دعوه لكل مدون يملك موهبة ما ان يبادر بالنشر
يمكنكم الحصول على نسخه من هذه الروايه لدى كويت مول

8 comments:

lawyer said...

ذكرتني في يوووووووووم مانزلت انت ديوانك



كلامك جدااااا معبر


عسى الله يوفق الكل و الجميع





كفيت ووفيت


لما التقينا والدموع سواجما خرست وطرفي من الهوى يتكلم

عــــــابره said...

الله يوفق الجميع

واشتهيت اقراها

Mamloo7a Q8ia said...

ما شاء الله عليك يا وخي
نقدك وتحليلك للقصه روعه

القصه وصلتني امس
من صديقه غاليه وااااايد
وقريتها كامله ما قدرت اوقف
من كثر ما هي سلسه واحداثها مشوقه

الله يوفق الاخ العزيز فهد العسكر
وصج رفعتوا راسنا

انونيمس بالعربي said...

ان يكون لبلدي الكويت كتابها
وفنانينها
وروادها
بهالمجال وغير هالمجال

هذا حلم قاعد يتحقق والفال للباقي من المجالات انشالله
:)))

انا جدا فرحة لكم
وفخورة بكم
وكشرتي من هنيه ليه هناك
:))

**

حبيت اقترح
اقتراح صغيرون

ياريت تنقلون انطباعكم عن القصة في موقع كويت مول
اهنيه:
http://www.kuwait-mall.com/product_reviews.php?cPath=270&products_id=3563
علساس اللي يزور الموقع يعرف عنها اكثر

عساكم عالقوة
مشكور يا براك

Barrak said...

lawyer

وكنتِ أنتِ السبّاقه بإقتنائه وتعريف المدونين به
وهذه المره الثانيه تعيدي نفس الكره مع اخونا فهد العسكر

وهل هناك دليلا آخر على أنك فعلا أصيله


عسى الله يوفق الجميع




نسيت اقولك

أتت هند

Barrak said...

عــــــابره
ويوفقك ويخليك

ممكن الحصول عليها عنت طريق كويت مول

Barrak said...

Mamloo7a Q8ia

محد يرفع روسنا غير تشجيعكم واهتمامكم وكلامكم



الله يخليك ياوخيتي

واخونا فهد العسكر مبدع

Barrak said...

انونيمس بالعربي

من حقنا نفتخر باخوانا

وان شاء الله نحتفل بخواتنا


فعالم المدونات أجد فيه بصوره يوميه اقلاما صادقه
ومواهب متعدده


اكيد راح نفرح فيهم


وبفرح بنفسي بانضمام اخ عزيز لعالم النشر



بالنسبه لطلبك منا لاصحاب موقع كويت مول